تقرير عن زيارة فضيلة الشيخ محمد الماحي سيسه لقرية طيبة المحروسة(صور)

اثنين, 27/01/2020 - 16:04

 

تشرفت قرية طيبة بزيارة قام بها فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه يوم الجمعة بتاريخ 2020/01/25 
حيث خرج جميع سكان طيبة وضواحيها وحتى الأحباب ومحبين لاستقبال هذا الضيف الكبير  ، فقد تنورت وجوه المستقبلين بقدوم فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه - حفظه الله ورعاه  -  ومعه فضيلة الشيخ ولد خيري- حفظه الله ورعاه- وهو بين ايديهم فقد تم التلوين الأشجار التي على الرصيف  ، كما قدمت  الخيول باشكالها عروضا جميلة والابل والزغاريد كلها كان أمام الشيخ محمد ماحي سيسه ، مشهد حماسي وممتاز  ، فلم يغيب عن الإستقبال تلك طلقات النارية الرائعة التي عبرت عن مدى فرحتها بقدوم فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه ، فقد أطلقت عدة طلقات نارية نالت اعجاب الحضور الذي تدافق للسلام على فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه .
وفور وصوله للقرية وعلى بعد أمتار قليلة من منصة المديح النبوي( قاعة الكبرى ) نزل من السيارة واضعا قدماه على بساط الأحمر انعرج قليلا نحو مشهد حماسي آخر من مشاهد الفرح على وهو النحر الناقة  ، ثم تقدم قليلا وبرفقة الخليفة الشيخ  / الشيخ أمين ولد الصوفي ، فإذا بالتمر والحليب الطازج ينتظره  ، ثم صعد المنصة واتجه إلى مكان مخصص لجلوسه  ، وتواصل حفل ترحيب ، في هذه القاعة التي بنيت للمدح النبوي الشريف  ، فهي تعد من أكبر قاعات دولية في العالم .
وقد حرص المنظمون لهذا الإستقبال الرائع على فصل بين الرجال والنساء ووضع جدار من الحديد بين الطرفين  ، وقد تزينت القاعة بالشعارات الترحيب والصور الشيخ محمد ماحي سيسه،  ومؤسس قرية طيبة المحروسة  ، فضيلة الشيخ  : محمد باب الصوفي - رحمه الله  -  والخليفة فضيلة الشيخ  : الشيخ أمين ولد الصوفي - حفظه الله ورعاه  - .
وقد انعش الحفل بتلك العروض الفنية الرائعة التي قدمتها فرقة الشعبية التي تعض بالنواجد تلك التصرفات فنية رائعة تقليدية فريدة من نوعها على مستوى الوطن .
كما تدخل مدير مدرسة طيبة بالنشيد الترحيبي من إنتاج الأديب اللامع السيد  : أحمد سالم الملقب ،،(سلامه)  ،فقام السيد المدير : احمدو بمب منيره بتلحينه تلحينا محكما نال اعجاب الحضور. 
ثم تدخل الخليفة الشيخ / الشيخ أمين ولد الصوفي ورحب بالجميع كما رحب بالضيوف الذين قدموا مع فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه التي خرجت عن بكرة ابيها احتفالا بقدوم شيخها الشيخ محمد ماحي سيسه ، كما تطرق إلي الفضائل التي تميز بها هذا الضيف العظيم ماله من سمات أهل الخير والفضل والكرم ، ثم ذكر جدول الشيخ خلال زيارته لطيبة. 
ثم بعد ذلك توالت المداخلات حيث تدخل بعض شخصيات بارزة في المنطقة  ، كما قامت فرقة شعبية بعروض تقليدية ممتازة لها  ، ثم تدخل الشاب المبدع المداح السيد  : السيد بدن  وقدم أجمل مدحاته بصوته العذب الجميل ، هنا اختتم جزء الأول من الحفل  ، وفي المساء وتحديدا بعد صلاة المغرب وامام الخليفة الشيخ  / الشيخ أمين ولد الصوفي وكبار مشايخ ومريدي الشيخ محمد ماحي سيسه  ، تحدث فضيلته في محاضرة تعتبر من أروع محاضراته التي يلقيها دائما في الندوات والمحاضرات  العالمية التي يشارك فيها ، فهذه المحاضرة كانت قيمة ومفيدة بصوته المبدع وحسن بلاغته وفنه في الخطابة  ، تحدث عن دور التصوف وخاصة الطريقة التيجانية  ، فقد أبدع فيها كعادته في شتى محاضراته والندواته الدولية  ، فهو محاضر دولي. 
فأنا شخصيا نعتبر هذه المحاضرة الأولى من نوعها في طيبة التي دائما يزورها ولم يلقي فيها محاضرة  ، هذه المحاضرة تذكروني بتلك الخطبة الشهيرة التي ألقاها فضيلة الشيخ الإسلام الشيخ ابراهيم انياس الكولخي  - رحمه الله  - ، في مدينة الاك. 
فهذه المحاضرة ستكون محاضرة تاريخية تكتب بحروف من الذهب. 
فقدقال فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه  - حفظه الله ورعاه  - في بداية محاضرته القيمة  " إن التصوف هو إفراد الوجهة إلى الله  " ثم أضاف أيضا  : " إن أهل التصوف عملوا بالكتاب والسنة حتى بلغوا مراتب العلى  " .
ومما  قاله أيضا : " إن المتصوف هو الذي يعبد الله حتى يكون بعيدا من جميع شهوات الدنيا  ، وأن التقوى مفتاح السعادة وسر الأسرار وعزى فضيلته للشيخ أحمد التجاني  - رضي الله عنه  - قوله  : " ما سمعتموه عني فزنوه بميزان الشرع  ، فإذا وافق فاتبعوه ، واذا خالف فاتركوه  " .
وأردف قائلا إن  : " إن الشيخ أحمد التيجاني- رضي الله عنه  - ربى مريديه على أتباع الملة الصحيحة  ، مضيفا إن هناك من يسعى  لتشويه سمعة الطريقة التيجانية،  الطريقة التيجانية وردها ووظيفتها وذكر الجمعة،  معتبرا أنها أمور تدعمها الأدلة الشرعية كتاب وسنة. 
وأكد  أيضا  : "  إن التجانيين يتمسكون بالشريعة الإسلامية  ، مشيرا إلى أن الطريقة التيجانية مدرسة للتربية والتزكية والتهذيب " .
هذه أبرز ما قاله فضيلة الشيخ محمد ماحي سيسه في هذه المحاضرة التاريخية. 

كتبه/ الصوفي الصوفي

إعلانات